إقتصاد

التخبط الحكومي وراء الأزمة الإقتصادية الحالية

ارجع الخبير الاقتصادي عصام بوب، الأزمة الاقتصادية الراهنه لتخبط السياسات والقرارات الإدارية الحكومية التي وصفها بالخاطئة، ونوه الى ان القرار الاقتصادي الخاطئ يؤدي لموت ملايين الجنيهات.
وأضاف (هذا الموت ليس اكلينكياً، انما موت وشهادة وفاة للاقتصاد السوداني). وطالب بوب بضرورة اتخاذ إجراء سريع لايقتصر على وزير المالية فقط ليتم تقديمه ككبش فداء، وقال (لابد من تغيير جذري حقيقي وهيكلي ليس للادارة الاقتصادية فقط بل للادارة الحكومية بشكل عام).
وانتقد الخبير الإقتصادي استدعاء وزير المالية بالبرلمان وقال انه وضع الميزانية بالتشاور والاتفاق مع جهات متعددة، وتابع (الإنهيار الذي تشهده البلاد ليس وليد اللحظة بل هنالك قرارات حالية لوزير المالية ادت لتسارع الانهيار الاقتصادي مثل ارتفاع الدولار الجمركي).
واقر بوب بوجود مشكله حقيقية ناتجة عن انهيار القطاعات الإقتصادية بالبلاد والانفاق الحكومي والتعديات على المال العام المدونة لدى المراجع العام، في ظل وجود العديد حالات الشكاوى من الانفاق الحكومي المتعاظم، وأكد ان وزير المالية ليس وحده المسؤول عن الإنهيار الاقتصادي، لجهة انه جاء في ظل محنة اقتصادية وتخبط في السياسات.

الجريدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق