سياسة

الداخلية: نرفض تخريب الممتلكات العامة ولا مظاهرات دون ترخيص

شدّدت وزارة الداخلية على رفضها تخريب الممتلكات العامة، وخروج التظاهرات والتجمعات بدون الحصول على إذن مسبق. وقال وزير الدولة بوزارة الداخلية، بابكر دقنة، إن الشرطة لن تتوانى في قمع المظاهرات التي تخرج دون ترخيص.
وأضاف دقنة عقب تقديمه تقريراً داخل البرلمان، يوم الأحد، “إن التعبير بالطرق السلمية مسموح، لكن التخريب ممنوع”.

وتابع” التجمعات والندوات الجماهيرية تحتاج إذناً مسبقاً، وأي تخريب -خلال الاحتجاجات- غير مسموح به”. وفي رده على سؤال حول إمكانية قمع الشرطة للمظاهرات، قال دقنة في تصريحه “نعم، ما في اتنين تلاتة ولا شك في ذلك”.

وفي وقت سابق من يوم الأحد، اتهم والي ولاية غرب دارفور، فضل المولى الهجا، جهات -لم يسمها- بزج الطلاب في احتجاجات، شهدتها مدينة الجنينة، وقُتل على إثرها طالب وجُرح ستة آخرون.

وشكَّل والي الولاية لجنة، برئاسة وكيل نيابة للتحقيق في حادث الوفاة.

وأعلن الهجا في بيان صحفي لمكتب إعلام الوالي، احتواء قوات الشرطة للموقف تماماً. ونقل البيان قول الوالي إن الاحتجاجات لم تزد عن نصف ساعة، مؤكداً عودة الحياة لطبيعتها.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق