إقتصاد

“الدعم السريع” تتعهّد بحسم مُستغلي “ظروف الغلاء”

حذّرت قوات “الدعم السريع” المتفلتين الذين يحاولون العبث باقتصاد البلاد بملاحقتهم في المعابر وفي كل الحدود. وتعهّدت بحسم كل من تسول له نفسه العبث أو تخريب الاقتصاد، مُستغلاً ظروف الغلاء التي تعيشها البلاد.
وقال المتحدث الرسمي باسم القوات، عقيد دكتور عبدالرحمن الجعلي، في مؤتمر صحفي الثلاثاء، إن قواته ستظل عيناً ساهرة ومنتشرة على الحدود كافة والولايات بما فيها ولاية الخرطوم، تنفيذاً لقرار رئاسة الجمهورية الخاص بحملة “جمع السلاح”.

وأضاف”إننا نعمل جنباً إلى جنب مع القوات المسلحة وبقية القوات النظامية”.

وأعلن الجعلي عن إحباط قواته لعملية تهريب 60 كيلو ذهب خالص بمنطقة “اديكونق”، التي تجاور منطقة “ادري” الحدودية مع تشاد. لافتاً إلى إلقاء القبض على عدد من التجار “كانوا يستقلون عربة صالون واستسلموا دون مقاومة”.

وقال إن هذا الإنجاز لقوات “الدعم السريع” يدحض الشائعات التي تروّجها بعض الجهات، بأن بعض أفراد “الدعم السريع” ينهبون أجهزة الهواتف من المواطنين.

وشدّد الجعلي على أن قوات “الدعم السريع” ستواصل مجهوداتها في مكافحة التهريب والاتجار بالبشر، وستكون عيناً ساهرة، وزاد مع الدعم السريع “نوموا قفا”، كاشفاً عن مبالغ ضخمة تُعرض لأفراد الدعم نظير ترك المهرِّبين.

شبكة الشروق

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق