منوعات

قوى سياسية ومدنية تدين ضرب مدير جامعة الأحفاد للطالبات

السودان الآن

إنضمت قوى سياسية ومنظمات مدنية، إلى جانب كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في إدانة مدير جامعة الأحفاد للبنات الذي أظهرته مقاطع فيديو وهو يصفع ويركل طالباته أثناء احتجاجهن على غلاء الوجبات داخل الجامعة.
وتأسف حزب المؤتمر السوداني، أمس على تصريحات مدير جامعة الأحفاد للبنات بأمدرمان بروفيسور قاسم بدري ورفضه الاعتذار بحجة أن هذه طريقته في التعليم. وقال نائب المتحدث باسم الحزب نور الدين بابكر إن “ما يستحق الإعتذار هو أولا الاعتداء على القيم التي تتبناها مؤسسة الأحفاد بشأن رعاية حقوق المرأة وتطويرها وتنميتها ومواجهة كافة أشكال التمييز ضدها، وثانيا هو الاعتداء على القيم والأخلاق التي يفترض أن تظل العلاقة بين الأستاذ الجامعي وطلابه”.
في ذات السياق عبرت مبادرة “لا لقهر النساء” في بيان حسب موقع “سودان تربيون” الإخباري عن صدمتها من الفيديو، قائلة إنه “سلوك مرفوض تماما ولا مبرر ولا تعليل له”. وأوضحت المبادرة التي عاب عليها ناشطون منذ الأربعاء الماضي الصمت، أن مكانة بدري الكبيرة وإسهاماته الثرة في حركة حقوق المرأة وتعليمها ورفع وعيها في الريف والحضر “يجعل الأمر على مرارته أخطر وأوجب بالمساءلة والمحاسبة”. ودعت جامعة الأحفاد ممثلة في مجلس إدارتها لإجراء تحقيق موسع حول حادثة الضرب وسلوك قاسم بدري تجاه طالباته ونشر نتائجه بكل شفافية ووضوح، كما طالبت مدير الجامعة بالإعتذار للطالبة وللسودانيين “عن هذا السلوك الذي لا يشبه تاريخه ولا مؤسسة الأحفاد”.

الجريدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق