رياضة

هيثم مصطفى يدخل مجال التدريب

أطلق هيثم مصطفى قائد الهلال والمنتخب الوطني السابق، صافرة دخوله مجال التدريب، بخوض أول حصة تدريبية مع الأهلي الخرطوم وهو في وضعية الرجل الأول.

وبدلا عن شارة القيادة التي كان يضعها على يده اليسرى منذ بداية الألفية الجديدة وحتى 2012 بالهلال، ظهر هيثم مصطفى بملعب سلاح المهندسين في أم درمان وهو يضع صافرة المدرب في فمه وتتدلى من عنقه ساعة ضبط الوقت للتحكم بدقائق التدريبات التي كان ينوى تطبيقها في يومه الأول في حياته كرئيس جهاز فني.

وتأخر هيثم مصطفى في مهمة تدريب فريق بالدرجة الممتازة من وضعية الرجل الأول، عن أبناء جيله في مجال التدريب، والذين سبقوه بأكثر من 5 سنوات.

ينتمي هيثم مصطفى إلى جيل لاعبي منتصف تسعينيات القرن الماضي، وكان يشاركه صناعة اللعب محمد موسى، والقائد كان النجم الكبير في الكرة السودانية حمد كمال.

وسبق حمد كمال أبناء جيله والتحق بالتدريب منذ نحو 7 سنوات ونجح في الوصول إلى مرتبة المدرب الأول بعدة فرق في مسابقتي الدوري العام والدوري الممتاز، وكانت آخر تجاربه مع الأهلي شندي موسم 2017.

بينما بدأ محمد موسى عمله كمدرب قبل سنوات قليلة، بصعوده مع فريق أركويت من الدرجة الثالثة إلى الدرجة الثانية، قبل موسمين.

وفي الموسم الماضي تولى موسى مهمة تدريب المريخ في وضعية الرجل الأول، وخاض معه كل مباريات الدور الثاني وعدة لقاءات في كأس السودان، وقدم مستوى وفكر فني يبشران بمشروع مدرب كبير.

والتحق آخرون من جيل هيثم مصطفى بالتدريب منذ عدة سنوات وحققوا نجاحا لافتا مثل خالد بخيت الملقب ب”المعلم” الذي صعد مع عدة فرق للممتاز وتولى تدريب أندية كبيرة مثل حي العرب والهلال الذي خاض معه 11 مباراة.

وأيضا عمل آخرون من جيل منتصف التسعينات في التدريب مثل مدافع المريخ المعروف الضو قدم الخير وجندي نميري وحارس مرمى الهلال أبو بكر شريف وكمال الشغيل الذي وصل لمرحلة العمل بالمنتخبات.

ويبدأ هيثم مصطفى خطواته في التدريب مع فريق جيد وطموح وهو يدرك أن بعض أبناء جيله نجحوا في الوصول لتدريب المنتخبات بل وفريقي القمة، وعليه بالتالي أن يسارع بترك بصمات في سجله التدريبي بنهاية موسم 2018 للحاق بزملائه السابقين.

كورة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق