الأخبار الإقتصادية

إرتفاع قيمة الجنيه السوداني مقابل الدولار مع شح في النقود

واصل الجنيه السوداني، ارتفاعه مقابل الدولار في السوق الموازي، وبلغ سعره الثلاثاء 34 جنيهاً، مقارنة بـ 39 جنيهاً الإثنين بانخفاض 5 جنيهات دفعة واحدة.

ويشهد سوق العملات الأجنبية تذبذباً واضحاً، إذ وصل سعر الدولار نهاية الأسبوع الماضي الى 42 جنيهاً كرقم قياسي، لكن سرعان ما بدأ الجنيه يرتفع مقابل الدولار الذي فقد سبعة جنيهات بعد الإجراءات الأخيرة التي اتخذها البنك المركزي للسيطرة على سعر الصرف.

لكن تجار يعلمون بالسوق الموازي اعتبروا في حديث لـ “سودان تربيون” الثلاثاء أن ارتفاع الجنيه مقابل الدولار “سيكون مؤقتاً وسيعاود الارتفاع مرة آخري خاصة بعد ان رفع البنك المركزي السعر التأشيري للدولار من 18 جنيهاً الى 30 جنيهاً”.

وأرجع أحد التجار تراجع الدولار الى “انعدام السيولة بعد اجراءات البنك المركزي بتحديد سقوفات للسحب من المصارف، رغم نفي البنك لذلك”.

وتابع “تحديد سقوفات للسحب قرار ساري بالمصارف بطريقة غير معلنة”.

وأضاف “أنا اليوم ذهبت الى أحد المصارف لسحب 100 ألف جنيه، رفضوا تسليمي كل المبلغ ومنحوني فقط 20 ألف جنيه”.

وأفاد أن “هناك احجام عن البيع والشراء من التجار خوفاً من التعرض لخسائر”.

وقررت السفارة الأميركية في الخرطوم الإثنين التعامل بسعر 40 جنيه للدولار، وقالت في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إن التعرفة الجديدة ستطبق اعتبارا من الأربعاء الموافق للسابع من فبراير حيث يتعين على طالبي تأشيرة الدخول للولايات المتحدة دفع المبلغ بتلك القيمة.

وأعلن بنك السودان المركزي، الأحد، موجهات جديدة بخصوص النقد الأجنبي واحتسب سعرا تأشيريا جديدا للدولار للمرة الثانية خلال أقل من شهر برفعه من 18 جنيها إلى 30 جنيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق