الأخبار الإقتصادية

الدفع الإلكتروني .. الدواء الناجع للوضع الراهن

الخرطوم : رجاء كامل
تبدأ وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي تطبيق خدمة الدفع الالكتروني للخدمات الحكومية خلال الاسبوع القادم وذلك بالتنسيق مع بنك السودان المركزي ووزارة الاتصالات ممثلة في المركز القومي للمعلومات
وحددت وزارة المالية نهاية ديسمبر من العام الحالي 2018 آخر يوم للدفع الكاش،وعلمت ( الاحداث نيوز) ان تطبيق الخدمة يبدأ من وزارة الخارجية الخميس المقبل وتليه وزارة الداخلية فيما يتعلق بالخدمات التي تقدمها للمواطنين ، وتستمر لتشمل كل المؤسسات والوزارات التي تقدم خدمات.

دواء ناجع

وقال المدير العام للمركز القومي للمعلومات المهندس محمد عبدالرحيم يس ان التحول الإلكتروني للمعاملات المالية الدواء الناجع للوضع الراهن داعيا الي التفكير بجدية في الجنيه الإلكتروني مشيرا الي ان الدفع الإلكتروني للخدمات الإلكترونية وسيلة آمنة وسهلة وضمان على سلامة المعاملة. وتابع نحن اليوم أحوج ما نكون للتحول الإلكتروني في كل معاملاتنا وقال ان التحول الإلكتروني في كل معاملاتنا قرار لابد منه ولا مناص لنا غيره
ودعا الشباب لطرح مبادراتهم وحلولهم الذكية عبر الموبايل للخدمات الحكومية وبأفكار ورؤى عصرية لافتا الي ان الحكومة الإلكترونية تغيير لنمط الحياة وليست مجموعة أجهزة وشبكات واكد ان البداية من وزارة الخارجية وغدا الداخلية وسائر وزاراتنا خلال العام في الدفع الإلكتروني .

تقليل طباعة النقود

وقال مدير الادارة العامة للبوابة والخدمات الالكترونية مهندس ابو بكر الروى ان تطبيق خدمات الدفع الالكتروني هي المرحلة الثانية من النظم الخاصة بإدخال (الكاش) في منظومة النظام المصرفي مبينا ان الدفع الالكتروني بدأ بأورنيك (15 ) الالكتروني من خلال تحصيل الرسوم الحكومية وتعتبر تمهيدا لاطلاق الخدمات الالكترونية التي يعنى بها المواطن بصورة اساسية،
مبينا ان الخدمة توفر على المواطن رهق حمل ( الكاش) حيث يتم الدفع عن طريق بطاقة الصراف الآلي او بطاقة المحفظة الالكترونية (كل البطاقات البنكية) او عبر الموبايل وتوفر لذلك الامان .

واشار الى ان اهمية الدفع الالكتروني تكمن في تقليل طباعة النقود التي تكلف الدولة كثيرا من المال وعدها توفر للدولة ملايين الجنيهات ، بجانب ضمان ادخال الكتلة النقدية في النظام المصرفي ، واقر بأنها ايضا تمنع حدوث التجاوزات لجهة ان الدفع لا يتحكم فيه شخص بل تنساب الاموال من حساب الشخص طالب الخدمة للشخص مقدم الخدمة.

ونبه لضرورة وجود توعية اعلامية ضخمة بالمشروع لغرس الثقة في نفوس المتلقين للخدمات الالكترونية وترسيخ القناعة فيها ، وشدد على ضرورة اطلاع الدولة بدورها بحيث تستطيع شركات الاتصالات تقديم الخدمة بجودة عالية وان تحرص الدولة على اتاحة الخدمات بصورة مستديمة ممثلة في الجهات الحكومية ، ونبه لضرورة ان لايتم استخدام الموظف ( الشبكة) كشماعة لتعطيل الخدمةالإلكترونية مشيرا لخطة حكومية لتدريب وتأهيل موظفي الحكومة في تقديم خدمات الدفع الالكتروني واضاف ان خدمة الدفع الالكتروني تقلل حاجة استخدام النقود الورقية بيد انه قطع بأنها لا تعمل احلالا مباشرا لخدمة الكاش ولكن الامر يبدأ تدريجيا.

الصحافة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق